اسلاميات

منتدى للشباب والصبايا
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الأيمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ansam
Admin


عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 23/12/2009
العمر : 22

مُساهمةموضوع: الأيمان   السبت ديسمبر 26, 2009 12:53 pm

الأيــمــان

** مفهوم الأيمان :
الأيمان جمع يمين وبعرف: بأنها تأكيد أمر ما بالحلف بايم الله تعالى أو بصفة من صفاته سواء أكان ذلك الأمر ماضياً أم مستقبلاً.

** دليل مشروعية اليمين :
اليمين ثابتة بالكتاب والسنة
فمن الكتاب قول الله تعالى:" وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ ". وقوله تعالى:" وَلَا تَنْقُضُوا الْأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا "

ومن السنة المطهرة قول النبي – صلى الله عليه وسلم - :" والذي نفس محمد بيده لو تعلمون ما أعلم لبكيتك كثيراً ولضحكتم قليلاً " . وقوله – صلى الله عليه وسلم - :" من كان حالفاً فليحلف بالله أو ليصمت "

** أدوات القسم :
أداة القسم هي الحرف المتصل بلفظ الجلالة، أو بايم من أسماء الله تعالى، أو بصفة من صفاته.
قال الله تعالى:" قَالَ تَاللَّهِ إِنْ كِدْتَ لَتُرْدِينِ "
قال الله تعالى:" فَلَا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ "
قال سامي معاتباً نفسه: لا تتكبري، والله إنك ستموتين.

** أركان اليمين :
1- الحالف
2- المحلوف به
3- المحلوف عليه

** الشروط في المين :
1- شروط الحالف
يشترط في الحالف أن يكون من أهل التكليف، فيشترط فيه: الإسلام والبلوغ والعقل، فالمسلم هو المخاطب بالتكاليف الشرعية دون غير المسلم، والطفل لا يكون منه اليمين الشرعية التي تترتب عليها الأحكام من إلزام وإثم كفارة. ولا يكون من المجنون، لأنه غير مسؤول عن تصرفاته.
2- شروط الحلف
أن تكون يميناً مقصودة بإرادة الحالف دون إكراه أو تهديد بالإيذاء البدني أو النفسي والمعنوي ييما يغلب الظن بوقوعه. وأن تكون اليمين بلفظ من الألفاظ الصريحة، فحديث النفس وما تكون من نية غير مرح بها لا تعد يميناً شرعية.
3- شروط المحلوف عليه
أن يكون طاعة أو عملاً مستحباً
4- شروط المحلوف به
أن يكون بالله تعالى أو باسم من أسمائه أو بصفة من صفاته، ولا يحل الحلف بالآباء والأمهات والأمانة والشرف.
قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - :" ولا تحلفوا بآبائكم ولا بأمهاتكم ولا بالأنداد، ولا تحلفوا بالله إلا وأنتك صادقون " وقال – صلى الله عليه وسلم – أيضاَ :" من حلف بالأمانة فليس منا "

** أنواع اليمين :
1- اليمين اللغو
هي ما يجزي على ألسنة الناس من حلف غير مقصود، يخرج غالباً في حالة الغضب أو المجادلة أو المزاح، كقول الإنسان بصورة عفوية: والله لن أفعل كذا.فهذا لا يعد قسماً شرعياً ، ولا يحنث الحالف إن خالف ما أقسم عليه .



2- اليمين المنعقدة
هي الحلف الذي ينعقد عليه قلب الحالف ويقصد به القيام بفعل في المستقبل أو الامتناع عنه. كأنه بقول مثلاً: والله لن أزور أخي، أو أقسم بالله أن أرد إليك مالك، فهذه أيمان منعقدة. فإن استثنى الحالف فقال: إن شاء الله تعالى، ولك يتمكن من الوفاء بيمينه لا يعد حانثاً.
3- اليمين المغموس
هي اليمين الكاذبة على أمر حديث في الماضي أو في الحاضر. ويسمى غموساً لأنه يغمس صاحبه في الإثم، ثم في النار. قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - :" الكبائر، والإشراك بالله، وعقوق الوالدين، واليمين الغموس "

** كفارة اليمين :
من حلف على يمين ووجد غيرها خيراً منها فلا يف بيمينه بل يفعل الخير ويكفر عن يمينه.
قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - :" من حلف على يمين فرأى غيرها خيراً منها فليأت الذي هو خير وليكفر عن يمينه ". وتعطى الكفارة لمن يستحق زكاة المال من الفقراء والمساكين بعد الحنث ويمكن تقديمها عليه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://2slam.ibda3.org
 
الأيمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسلاميات :: ~ المنتديات الإسلامية ~ :: الفقه الإسلامي واصولة-
انتقل الى: