اسلاميات

منتدى للشباب والصبايا
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الوصية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ansam
Admin


عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 23/12/2009
العمر : 22

مُساهمةموضوع: الوصية   السبت ديسمبر 26, 2009 12:52 pm

الـــــوصــيـــة

دعا الإسلام المسلمين إلى اغتنام الفرصه في هذه الحياة الدنيا بالقيام بالعمل الصالح النافع للفرد والجماعة والناس أجمعين والاكثار منه؛ فمهما جمع الانسان من مال أو بلغ من منصب أز كان له من ولد، فهذا كله زائل وسيكون ذكرى له من بعده، لكن الإنسان قد تشغله الدنيا ثم ثم يجد نفسه قد قصر في عمل الخير، لهذا شرع الله تعالى، الوصية رحمة منه تعالى ليدرك الإنسان شيئاً مما فاته من الخير.

** مفهوم الوصية :
هي تبرع من الإنسان في حال حياته إلى إنسان آخر أو جهة خير على أن ينفذ بعد موته.

** دليل مشروعية الوصية :
الوصية ثابتة بالكتاب ولاسنة
قال الله تعالى :" مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ"
وقال النبي – صلى الله عليه وسلم - :" ما حق امرئ مسلم له شيئ يوصي فيه يبيت ليلتين إلا ووصيته مكتوبة عنده"

** حكم الوصية :
الأصل في الوصية أنها مستحبة، حيث يعهد الموصي بوصية إلى أقاربه من غير الوارثين أو إلى غيرهم، يجعلها في باب من أبواب الخير والأخرى، يعوض بها ما يظن نفسه قد قصر فيه، دون أن يلحق الضرر بالورثه الشرعيين. أما إن أراد الموصي إلحاق الضرر بالورثه فحكم الوصيه في هذه الحالة حرام. لقول الله تعالى :" مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَارٍّ وَصِيَّةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ". وتطلق الوصية كذلك على ما يكتبه الشخص يوصي أهله بأمور قبل موته لتنفيذها بعد موته، فكتابة الوصية هنا واجبة على من كانت عنده أمانه ليست عليها شهود. أو من كان عليه دين لأحد الناس، أو لزمه حق لله تعالى من حج أو عمره أو صوم نذر.

** أركان الوصيه :
1- صيغة الوصية
2- الموصي
3- الموصي له

** شروط الوصية وأحكامها :
1- تكون الوصية من الإنسان البالغ العاقل حل حياته بتمليك الأموال أو بالتوكيل بالتصرف في ما يباح له التصرف به بعد الموت، كما قد تكون تكليفاً بأداء عبادة تقبل التوكيل، كالحج والصدقة زأداء الأمانات وقضاء الديون والكفارات.
2- تكون الوصية فيما يباح للميت التصرف فيه، وفيما عليه من حقوق ساعة موته، ولا تكون في مال الآخرين ولا في معصية.
3- تكون الوصية لغير الوارث من قريب أو بعيد، ولا تصح لوارث إلا إذا رضي الورثه. قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - :"إن الله قد أعطى كل ذي حق حقه، فلا وصية لوارث"
4- تكون الوصية في حدود الثلث من صافي تركة الميت بعد تجهيزه وأداء ديونه، فإن زادت عن الثلث فإنها لا تجوز في القدر الزائد إلا بموافقة الورثة، فإن أجازوه كان تبرعاً منهم. قال النبي – صلى الله عليه وسلم – لسعد بن أبي وقاص عندما سأله عن مقدار الوصية: " الثلث زالثلث كثير، إنك إن تدع ورثتك أغنياء خير من أن تدعهم عالة يتكففون الناس في أيديهم "
5- تحتاج الوصصية إلى موافقة الموصي له بعد موت الموصي فله أن يردها أو أن يقبلها.
6- يستحق الموصي له ما جاء في الوصية ساعة موت الموصي في حالة قبوله لها.
7- للموصي أن يرجع عن وصيته قبل موته في أي وقت يشاء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://2slam.ibda3.org
 
الوصية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسلاميات :: ~ المنتديات الإسلامية ~ :: الفقه الإسلامي واصولة-
انتقل الى: