اسلاميات

منتدى للشباب والصبايا
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 علم أصول الفقه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ansam
Admin


المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 23/12/2009
العمر : 23

مُساهمةموضوع: علم أصول الفقه   السبت ديسمبر 26, 2009 12:50 pm

عــلــم أصــول الــفــقــه

إن لكل علم من العلوم قواعد يتخذها علماؤه أساسا ومرتكزا لضبط أعمالهم، ومنهاجاً بلتزمونه ومرجعاً يحكمون إليه. وعلم أصول الفقه كغيره من العلوم له قواعده الضابظة لأعمال الفقهاء في استنباطهم للأحكام الشرعية.

** مفهوم علم أصول الفقه :
علم أصول الفقه : هو العلم بالقواعد التي يتوصل بها المجتهد إلى استنباط الأحكام الشرعية العملية من أدلتها التفصيلية.
فمثلاً قاعدة ( الأمر يفيد الوجوب ) يدخل تحتها كثير من القضايا الجزئية، كقوله تعالى:" وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ ". فقد تضمنت هذه الآية ثلاثة أوامر هي: وجوب الصلاه ووجوب الزكاة ووجوب طاعة الرسول – صلى الله عليه وسلم – كقوله – صلى الله عليه وسلم - :" صلوا كما رأيتموني أصلي " فقد أفاد الحديث وجوب الالتزام بكيفية الصلاة التي بينها رسول الله – صلى الله عليه وسلم – بفعله.
وقاعدة ( النهي يفيد التحريم ) يدخل تحتها كثير من القضايا الجزئية، كقوله تعالى:" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ "
تضمنت الآية حرمة الاستخفاف بالناس والاستهزاء بآرائهم. وكقول النبي – صلى الله عليه وسلم - :" ولا تحاسدوا، ولا تدابروا " فقد تضمن الحديث حرمة الحسد والمقاطعة والهجر.

** موضوع علم أصول الفقه :
يبحث علم أصول الفقه في موضوعات عده منها: الأدلة الإجمالية، مثل الكتاب والسنه والإجماع والقياس، وفي غيرها من الأدلة اإجمالية. وهي المصادر الرئيسة التي يرجع إليها في الاجتهاد والفتيا، وفي القواعد الأصولية الكلية الحاكمة لعمل المجتهد، وفي الاجتهاد والمجتهد وما ينبغي
أن يتصف به من صفات وما تتوافر فيه من شروط وكفايات، وفي المنهاج الذي ينبغي أن يسلكه في استنباطه للأحكام الشرعية العملية من آيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية الصحيحة.
فعلم أصول الفقه يتناول أربعة موضوعات رئيسية:
1- الأدلة الإجمالية
2- القواعد والطرائق
3- المنهاج
4- حال المجتهد

مقارنة بين عمل الأصولي وعمل الفقيه
إن العلاقة بين الأصولي والفقيه علاقة وثيقة، فالأصولي ينظر في كتاب الله تعالى وسنة رسوله – صلى الله عليه وسلم – ويبحث فيقرر قاعدة أصولية، والفقيه إذا عرضت عليه مسألة بحث في الآيات الكريمة وفي الأحاديث النبوية الشريفة لطبق هذه القواعد. فحاجة الفقيه إلى الأصولي وعلم أصول الفقه حاجه ماسة، يسترشد بهما في عمله فيضبطه، ويحتكم إليهما في كل ما يتوصل إليه من الأحكام، فيثق من سلامتها.
عمل الأصولي :
1- يبحث في الأدلة الإجمالية
2- يضع القواعد ويبين المناهج وطرائف الاستنباط
عمل الفقيه :
1- يبحث في الأدلة التفصيلية
2- يطبق القواعد ويستنبط الأحكام الشرعية العملية.


** أهمية علم أصول الفقه :
1- معرفة المقاصد الشرعية التي ترمي إليها، والأسس التي بنيت عليها الأحكام الشرعية العملية.
2- معرفة المنهاج الذي ينبغي أن يسلك في عملية استنبط الأحكام الشرعية من النصوص الشرعية الواردة في القرآن الكريم و السنة النبوية النطهرة الصحيحة وفي غيرهما من مصادر التشريع.
3- الإسهام في الوصول إلى الأحكام الشرعية العملية المناسبة للقضايا المستجدة.
4- مساعدة من يتصدى للمقارنة بين المذاهب الفقهية المتعددة وخاصة في العصر الحاضر.
5- تعميق الثقة بأئمة الفقه والمجتهدين بأنهم يعملون وفق مناهج علمية واضحة ولا يتبعون أهوائهم.



** أشهر كتب أصول الفقه :
كان الإمام الشافعي أول ما ألأف في أصول الفقه كتابه ( الرساله )، ثم تتابع التأليف من بعده.
ومن أهم ما كتب بعد ذلك:
1- المستصفي من علم الأصول لأبي حامد اغزالي الشافعي ( ت 505 هـ )
2- أصول الفقه، لعبد الوهاب خلاف.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://2slam.ibda3.org
 
علم أصول الفقه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسلاميات :: ~ المنتديات الإسلامية ~ :: الفقه الإسلامي واصولة-
انتقل الى: